» » تأسيس شركة النفط الوطنية رهن تشريع قانون النفط والغاز



بغداد - أحمد محمد / جريدة الصباح الجديد

تواجه أعادة تأسيس شركة النفط الوطنية التي أدمجت مع وزارة النفط وقسمت الى عدة شركات عام 1987، عقبات كبيرة بسبب ارتباطها بقانون النفط والغاز المختلف عليه بين الكتل النيابية، ويشدد الخبراء على ضرورة تأسيسها خطوة في اتجاه فهم الأسواق النفطية العالمية.

وصرح عضو اللجنة النفط والغاز النيابية النائب قاسم محمد قاسم لـ «الصباح الجديد» ان «قانون شركة النفط الوطنية يرتبط بصورة مباشرة بقانون النفط والغاز، وفي حال اقرار هذا القانون من قبل مجلس النواب سوف يشرع قانون شركة نفط الوطنية».

وأضاف شهدت الفترة الزمنية نهاية شهر تشرين الاول، زيارة وفد من حكومة اقليم كردستان إلى بغداد لحل المشاكل العالقة مثل قانون النفط والغاز، والتقوا بنائب رئيس الوزراء لشؤون النفط والطاقة حسين الشهرستاني.

وأكد على ان «الأوضاع السياسية الحالية مشحونة وسط تصعيد من الحكومة الاتحادية تجاه اقليم كردستان، لهذا اعتقد ان يحل المسائل العالقة مثل قانون النفط والغاز في الفترة الاخيرة».

وذكر باحث في معهد العراق للطاقة الدكتور حسين نجم علاوي لـ»الصباح الجديد» ان «تأسيس شركة النفط الوطنية خطوة مهمة في عملية فهم فلسفة الأسواق النفطية العالمية».


وأضاف ان في حال تأسيس شركة النفط العراقية ستكون وظيفة وزارة النفط هي التخطيط ووضع السياسات العامة لإدارة النفط والغاز، في حين تكون مهمة شركة النفط الوطنية تنفيذ السياسات الموضوعة من قبل الوزارة.

وأشار إلى مسودة قانون النفط والغاز المقدم في 15 شباط 2007 إلى مجلس النواب، والتي كانت تنص على ان الحقول المنتجة والحقول قريبة من عهد الانتاج والحقول المستكشفة، هي ستكون في عهدة شركة النفط الوطنية العراقية.

وأفاد في حديثه ان «من سهل تأسيس شركة نفط الوطنية من خلال دمج شركات التابعة للوزارة النفط الاتحادية»، وأوضح ان الإنتاج العراق من النفط يتم استخراجه من الآبار بواسطة عدة شركات مرتبطة بوزارة النفط. ويبلغ معدل الصادرات النفط العراقية اكثر من ثلاث ملاين برميل يومياً، بينما يصدر منها في المعدل اكثر من المليونين ونصف المليون برميل يومياً.حيث تمتلك وزارة النفط الاتحادية عدة شركات نفطية مثل شركة نفط الشمال هي المسئولة عن أنتاج النفط في مناطق الشمالية من العراق، وتنتج ما يقارب 600 الف برميل يوميا ومقرها مدينة كركوك.

بينما تقع على عاتق شركة نفط الجنوب انتاج النفط من جنوب العراق، وتدير هذه الشركة عدة حقول العملاقة مثل حقل الرميلة الشمالي هو ثالث اكبر حقل نفطي في العالم، وشركة نفط ميسان التي تأسست عام 2008 التي تدير حقول موجودة في محافظة ميسان، إضافة إلى ان هناك مقترح تأسيس شركة نفط الناصرية.

وقامت شركة نفط العراق باستخراج النفط لأول مرة في حقل بابا كركر في عام 1927، وحصلت على موافقات متعددة لاستخراج النفط في المملكة العربية السعودية والكويت ودبي وكانت الشركة تمتلك حقوق استخراج النفط في تلك الحقول حتى عام 1961.


 

عن المدون Ahmed Mohammad

مدون عربي اهتم بكل ماهوة جديد في عالم التصميم وخاصة منصة بلوجر
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد