» » شهر رمضان يفرض واقعا غذائيا خاص به

احمد محمد التميمي – بغداد – جريدة بغداد الاخبارية ووكالة بغداد الدولية
تختلف العادات الغذائية في رمضان عن غيره من الاشهر، لما فيه من الخصوصية الروحية والدينية، ومصادفة قدومه خلال فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة وطول عدد ساعات الصيام.
وقال وعد عبدالامير صاحب متجر للمواد الغذائية ان اغلب ما يطلبه الزبون هو العصائر الطبيعية بكافة انواعها مثل التمر الهند ونومي البصرة الطبيعي كذلك بعض المشروبات المبسترة مثل الميزو والفانتا. 
واوضح ان القبال عليها اكبر من العصائر الطبيعية المصنوعية محليا والمعباه باكياس بلاستيكية اضافة الى اللبن المخفوق بالماء (الشنينة). واضاف ان الاقبال على المشروبات الغازية مثل الببسي وغيره قل بصورة واضحة في الشهر الفضيل، بسبب ان بعض النشرات الطبية تذكر ان تناوله يزيد العطش خلال ساعات الصيام.

وافاد عبدالامير ان ازدياد الاقبال على التمر الذي يعتبر من اهم الاطباق الرمضانية وارتفعت اسعاره ايضا، واشار الى ان بعض المواطنين يقتصر سحورهم على الاكل الخفيف مثل اللبن والجبن والبيض.
وذكر ضياء ابو عفيف صاحب محل للحلويات الى ازدياد الطلب على الحلويات بصورة خاصة في شهر رمضان بسبب تعتبر من الاطباق الرئيسية بعد الافطار لحاجة الصائم الى مثل هذه الانواع في تغذية المحتوية على نسبة من السكريات.
وبين ان اغلب الصائمين يطلبون حلويات "الدايت" التي تكون فيها كمية السكريات قليلة، حيث يستخدمون مادة "السكرين" بدلا من السكر التي تمتاز بضرر اقل وتحتوي على السعرات الحرارية قليلة، اضافة الى احتواءها مادة قليلة من الكورسترول، لهذا يستخدمها المواطنون الذين يقومون بعمليات التنحيف "الرجيم".
واسترسل ان هناك بعض الانواع من الحلويات التي تطرح في شهر رمضان فقط مثل القشطويات، اضافة الى الزلابية والبقلاوة وغيرها التي تقدم على مدار السنة.
وفي السياق نفسه تقول المواطنة ام علي ان شهر رمضان وارتفاع درجات الحرارة غير نظامها وعاداتها الغذائية، ليصل الامر الى عدد ساعات نومها، مشيرة الى انها تفضل المشروبات الطبيعية واكل بعض المواد الخفيفة الخالية من الدهون والفواكه والخضروات عن بقية الاطعمة.
وقد نشرت وزارة الصحة بعض النصائح للصائمين مثل الاكثار من تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من السوائل، اضافة الى شرب الماء لتعويض السوائل المفقودة وتجنب الجفاف.

عن المدون Ahmed Mohammad

مدون عربي اهتم بكل ماهوة جديد في عالم التصميم وخاصة منصة بلوجر
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد