» » البضائع الصينية تفوز بضربة القاضية على المحلية في اسواق الاجهزة الكهربائية

 أحمد محمد التميمي - بغداد - جريدة بغداد الاخبارية ووكالة بغداد الاخبارية

تنتشر في الاسواق العراقية مختلف الاجهزة الكهربائية التي تختلف بالنواعها ومنشأها واسعارها، في ظل السياسة الاقتصادية الحالية للبلاد، التي فتحت امامها جميع الابواب المعارض المختصة لبيع مثل هذه الاجهزة، مما يوثر سلبا على السلع المصنوعة محليا وابتعاد المواطن عنها.
وقال مشتاق طالب مجيد صاحب احد المعارض ان "اكثر المناشى مبيعا في الاسواق هو المنشى الصيني"، معللا ذلك لرخص اسعارها الذي يتناسب مع اصحاب الدخل المحدود.
واشار في الوقت نفسه الى ان البضاعة الصينية تختلف في جودتها واسعارها حسب نوع الاجهزة التي يستوردها التاجر، فهي تتدرج من العلامات التجارية التي تنافس البضاعة العالمية من حيث الجودة الى الانواع الرديئة.
واضاف ان المواطن غالبا ما يرغب بالبضاعة المجربة من قبل اشخاص معروفين لديه مثل اصدقائه او بعض اقاربه، ولا يعتمد اختياره على سعر الجهاز ولا على نصيحة التي يقدمها صاحب المعرض له.
وبين مجيد ان السلع المحلية الصنع لا تستطيع منافسة البضاعة المستوردة اذا بقيت على الوضع الحالي ولو "بعد الف عام" قالها وعليه علامات الحسرة والحزن، معللا ذلك بسبب تغير العلامات التجارية الحقيقية المستوردة ووضع علامة محلية على المنتج، اضافة الى اسعارها المرتفعة عن بقية المنتجات.
وذكر علي حسن احد الزبائن انه يبحث بدرجة الاولى عن الاجهزة الكهربائية الجديدة المصنوعة في كوريا او ايطاليا ولكنها متضررة بصورة بسيطة مثلا عليها بعض الخدوش التي تكون ارخص من التي خالية منها. واوضح في حاله عدم العثور على مثل هذه الانواع يلجى المستهلك الى البضاعة الصينية التي تحتوي على درجات مختلفة من الجودة على حد قوله.
واشار الى ان بعض المعارض تقدم لبضاعتها ضمان حقيقي للمشتري على اجهزتها، لصيانتها مجانا في حال وجود عيب مصنعي او عطل خلال فترة الصلاحية، واضاف ان بعض الناس تبحث عن كل ما هو زهيد او بالتقسيط.
وفي السياق نفسه اوضح سعيد عزيز صاحب احد المعارض في العاصمة بغداد ان ضمان المقدم للزبون على بعض الاجهزة الكهربائية يصل الى ثلاث سنوات من تاريخ البيع، تتضمن صيانة الكاملة لجميع الاعطال المصنعية التي تتعرض خلال فترة الضمان، وذكر ان نسبة الاجهزة المتضررة تكون ما بين (5 – 10%) من مجموع الاجهزة واحيانا لا يعاد اي جهاز لصيانته.

عن المدون Ahmed Mohammad

مدون عربي اهتم بكل ماهوة جديد في عالم التصميم وخاصة منصة بلوجر
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد