» » قلة المصادر العلمية في مكتبات اربيل

 
أحمد محمد - اربيل
تنتشر في مدينة اربيل، العديد من محال بيع الكتب والمكتبات، والملفت للنظر فيها قلة المصادر العلمية المختصة بالعلوم مثل الفيزياء والكيمياء والرياضات وغيرها.
واكد نافع جبار المختص في مجال المكتبات ومالك لمكتبة "ديرين" مختصة بالكتب المنشورة بلغتين الانكليزية والعربية ان "المصادر العلمية قليلة ونادرة خصوصاً كتب في الفيزياء والكيمياء والطب".

واضاف ان الاقبال يكون على كتب الاجتماعية وكتب الابراج بمناسبة السنة الجديدة عليها اقبال كبير في هذه الفترة" واشار الى ان بعض طلاب من المدارس النموذجية يطلبون المصادر علمية لانجاز بحوثهم الدراسية.
واوضح نافع الى توفر المصادر من عديد من دور النشر العالمية مثل Macmillan، وافاد ان "سعر الكتاب ليس مرتفعاً ويعتبر رخيصاً نسبياً وبعض دور النشر تعطي سعر خاص للعراق ارخص عن اسعاره في برطانيا واوربا مثلاً، ولكن بعض الدور نشر كتبها غالية الثمن مثل كتب مكتبة جرير للنشر".
وقال كارزان نوري صاحب مكتبة برابتي وهي مكتبة صغيرة المختصة ببيع الكتب الكردية فقط موضحاً ان "الكتب العلمية غير متوفرة بصورة عامة، ونادرة بلغة الكردية"، مشيراً الى طلب عليها من قبل القراء ضعيف، واضاف نادراً ماياتي طالب في المدرسة او الجامعة يبحث عن المصادر العلمية للقيام ببحث خارجي رغم سعرها رخيص نسبياً حيث ان "سعر كتاب اغلى بقليل من سعر وجبة الغذاء في احد مطاعم متوسطة".
وبين ان اغلب طلب على كتب بدرجة الاولى على تعليم اللغات مثل كتب تعلم اللغة الانكليزية التي تاتي في مقدمة ومن ثم الالمانية والفرنسية ثم كتب الدينية بدرجة الثانية وكتب الثقافية مثل الروايات والطبخ وبعدها الكتب السياسية واخيراً الكتب الفلسفية.
ذكر احد باعة صحف اليومية الذي يفترش احد الارصفة "ليس هناك صحف محلية مختصة بشوون العلمية، برغم صدور صحف كثيرة وبعدة لغات مثل العربية والكردية والانكليزية".
ومن جدير بذكر ان المكتبات العامة قليلة ولا تحتوي على المصادر العلمية الحديثة باضافة الى بعدها عن مركز المدينة وعن وسائل النقل.
أحمد محمد - اربيل

عن المدون Ahmed Mohammad

مدون عربي اهتم بكل ماهوة جديد في عالم التصميم وخاصة منصة بلوجر
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

1 التعليقات :